الثلاثاء، 4 يناير، 2011


اتمنى لو اعود طفله .. صغيره يكون أكبر همي .. لعبتي ..
اعترف بان الحياه ببعض الناس الذين فيها .. سرقوها .. 
كان لزاما على ان اكبر بسرعه لكي .. استطيع الحياه .. فالحياه لا يبقى فيها الا الاقوياء ..
اعلم في البدايه باني تخليت عنها طواعيه .. لاحبابي لكي اتحمل المسؤليه .. ولكن ما تبقى منها نزع " سرق " من داخلي ..
بل سرق معه الكثير من المعاني الجميله التي كانت في داخلي ايضا ..
اعلم بأني تغيرت .. اعلم بأني كبرت في نظر الناس ..
ولكن في داخلي مازلت ابحث عن طفولتي وبرائتها المفقوده !!
التي لم اتهنى فيها .. ؟
ابحث ايضا عن قلبي الذي لم اعد أشعر بوجوده .. ولم اعد اصلا اشعر بوجود كياني ..
في الكثير من المرات .. بالصدفه عندما ارى نفسي في المراه .. اتسائل هل هذه الفتاه نفسها التي كانت في الامس ..
تتمنى ان تكبر !!
اضحك على تفكير الاطفال .. وايضا اضحك على تفكير الكبار .. 
فكل شخص منهم لا يعلم .. انها .. لزاما عليهم ان يكبروا وان يتحملوا المسؤليه ..
ولكن لا اعلم ما الذي سيفعله .. 
الطفل الكبير .. او .. الكبير الطفل ..
 فكل شخص منهم اخذ دور ليس له ..

واعترف باني أخذت دورا ليس لي بطفولتي .. وانا لوحدي من تحمل تبعاته المؤلمه ..
ولكني فخوره بنفسي .. بما فعلته في حياتي ..
فخوره بأني فعلت مالم يفعله .. بعض الرجال .. بشهادة الكثير ..
وهنا عزائي ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق