السبت، 7 أغسطس، 2010

أحن احيانا الى اصدقاء كانو في حياتي وانا طفله .. اذكر اسمائهم .. عشت معهم .. حتى بعضهم نامو في منزلي او العكس ايام اخر الاسبوع ..كانت من اجمل واحلا الايام في حياتي .. لعب واستهبال وشقاوه كانت على اصولها ..
اذكر مره اخذت انا وصديقاتي طفاية الحريق من اجل ان نلعب بها وفي الاخير اختنقنا كلنا ..
اضحك عليه دائما لقد جعلنا غرفه العلوم غرفة رغوه !!
. موقف مضحك .
كانت لدينا برائه .. لو تضاربنا بعد قليل نصفح ونسامح ونعود اصدقاء من جديد ..
لا ادري ما الذي حدث لكي ابتعد عنهم وابتعد عن الجميع ولا يكون لدي صديقات مقربات .. لا ادري .. لماذا ؟؟
اصبحت اريد الوحده .. استمتع بهذه الوحده ..

لكن اليس من المستحيلات
الغول والعنقاء والخل الوفي ...
هل الخل الوفي في هذا الزمن اصبح من المستحيلات؟.. هل ممكن يكون خوفي سببه الخوف من الخيانه او من الاستغلال لاني صادقه عندما احب ؟ ...
صدقا انا لا اعرف !!

الأربعاء، 4 أغسطس، 2010

الحياه الطبيعيه .. طفوله .. مراهقه .. شباب .. نضوج .. شيخوخه وعجز .. هذه المراحل الطبيعيه لكن انسان ..
لكن عرفت اناس قد اختصرو من حياتهم الكثير من هذه المراحل .. ليس بإرادتهم ...
الدنيا .. حتمت عليهم ان يكونو ناضجين واعمارهم لم تتعدى 14 من العمر .. او طفلات بسبب عادات باليه قد وجدت بسبب بعض الشاذين وعديمين الضمير و الانسانيه .. اصبحو امهات .. وحتى بعضهم قبل ان تصبح احداهن عمرها 35 اصبحت جده !!
هل في هؤلاء البشر لديهم ضمير الذين يقولون بأن البنت تستطيع الزواج من التاسعه من العمر !!
فقط بسبب حدوث العاده .. لكن السؤال هل هم جاهزات لان يصبحو امهات .. هل هم جاهزات لان يصبحوا مربيات اجيال وهم ما زالو صغار .. كم من طفله ام قد ماتت اثناء الولاده لانها اصلا طفله !!
هل عمر 11 و 12 و13 الى 25 كبار .. تخيلو طفله تربي طفله .. الفطره في هذا الزمن اصبح للشاذين لبعض الرجال .. الذين حورو الدين و العادات من اجل ارضاء نزواتهم المريضه ..
اريد ان اقول يامن في قلبه قليل من الضمير .. انتبه الى اختك .. الى بنتك .. الى حتى ابنة عمك او خالك .. لا تدعهم يزوجونها صغيره .. لانها ببساطه طفله .. من حقها ان تحيا .. كطفله ليس كزوجه لديها مسؤليات كبيره .. دعوها تحيا فقط .. بإنسانيه .. بفطره ..
لقد انقهرت وحزنت عندما عرفت ان احد اخوات صديقاتي يوم الخميس القادم سيكون زواجها .. وهي عمرها لم يتجاوز 11 سنه .. ياليتني استطيع ان اقول .. بحق الله ارحموا طفولتها .. ارحموها دعوها تكبر.. كما وجدت الحياه
طفوله .. مراهقه .. شباب .. نضوج .. شيخوخه وعجز ..
لماذا الاطفال دائما هم الضحايا ..

يوجد في بعض الايام احس بأني متناقضه ..
مرات اكون سعيده .. ولكن في نفس الوقت يوجد في حزن كبير مخفي في قلبي ..
مرات اضحك وفي نفس الوقت دمعه حزن تنزل من عيني .
اعرف اني قد اعطتني الحياه الكثير ولكن في نفس الوقت اخذ مني الكثير .. اعرف بأني لست الوحيده التي يوجد بها التناقض!!
ولكني اعتب على نفسي .. وأتسائل لماذا التناقض الذي في داخلي ..
لكني ايضا اعرف انني في اللحظه التي احب بها .. احب بصدق .. وفي اللحظه التي اكره بها .. اكره بصدق .. في هذا الشيء مستحيل ان يتواجد لدي التناقض في وقت واحد ..
اعرف انني لست منافقه ولا احب ان انافق الناس او اكون من ذوو الوجهين .. الذي مر على بحياتي الكثير منهم ..
امامك بوجه وفي ظهرك بوجه مختلف تماما عن الوجه الاخر ..
يوجد بعض الناس الذين احببتهم وما زال حبهم في حشايا قلبي مزروعه .. احاول ريها دائما بماء يسمى ..الذكريات الجميله .. لكي تبقى حيه في قلبي..
لن اقول اذوني ولكن جرحوني كثيرا .. ولكني ما زلت احبهم واكن لهم الحنين والمحبه .. الطاهره ..
وذكرياتي الجميله ستبقى محفوره في قلبي وعقلي الى الابد ..


الاثنين، 2 أغسطس، 2010

استدعيت الحروف... ناديت الكلمات ....
جمعت الأحاسيس والعواطف ... كل ذلك لأكتب عنها.. !!
هي الحب الصادق ... هي الحنان .... هي الرأفة هي العطف ..هي الصدق والإخلاص في كل شيء ...
أريد كلمة... أريد لفظا ... جمع تلك المعاني .... وتستحقها ...
فإذا بي أنطق وأقول ...أمي ... أمي ...
نعم أمي .. أليست أول من نطقـت باسمها ؟؟
أليس حجرها أأمن مكان ؟؟
بل أليس بطنها مكان نشأتي الأولى..!! ؟؟
تحزن بحزني .. تفرح بفرحي ... بل ربما أشد فرحا مني بفرحي ..!!
صادقه حتى لو جاملت ... رحيمة حتى لو ضربت .... عطوفة حتى لو قست .... قريبة حتى لو أبعدت ...
قريبة من القلب والروح ....(أليس قلبي نشأ من دمها ولحمها)
نتجاهلها ... بل ربما لم نعطها اهتمام ... ولكن ...
سرعان ما نقول أمي .. أمي
هل سنرد جميلها علينا .. ونعطيها حقها ... !! ؟؟
إذا هل ما زلنا نحلم بأن نرد جميلها ؟؟
هذا محال .. ولكن فلننظر ماذا تريد ... أظنها لا تريد عيوننا .. أو نفديها بأعمارنا .. فهي أرحم بنا من أنفسنا ..
ولكنها تريد .. احترام .. طاعة لأوامرها .. تقدير .. إعطائها حقوقها..
رعاية .. عطف .. رحمة .. على فترات عمرك .. !!
هل ترون وفيت بحقها من خلال كلمات وحروف .. !! ؟؟
لا أظن ذلك ....؟؟!!
امي عودي الي كم اشتقت لحضنك ولمسات حنانك امي انت لاتفارقني ليلا ولا نهار امي اشعر بالخوف وانتي لستي بجواري
امي احبك واوريد ان اضمك وابكي على صدرك كم تعبت من هذه الايام كم تذوقت مرارت الوقت التي فارقتني امي امي كم اكررها هذه الكلمه مااجملها وكم واشعر بالام حين اصرخ امي وانتي لستي بجواري احبك من قلبي امي .!!
ابنتك تشتاق اليك
امي احبك ..




يوجد الكثير من الذكريات التي أتمنى لو أنساها ..
أحاول أن أتأقلم معها وأتعايش بها بشتى الطرق .
وأنا أبلي جيدا في هذا الموضوع..
يوجد( أمل ) وأيضا ( فرصه ) و ( خيارات ) في كل شيء حولنا حتى بالهواء الذي نتنفسه ..
روحي تريد الحياه ..
أريد ان اكون سعيده ..
إذا لم أهتم في نفسي واعطي نفسي الرعايه والمحبه .. لا أحد سيهتم ؟!
لا أحد ..
اقول في نفسي دائما
ثق في نفسك واعزها واعطها مقدار كبير من الحب واحترام الذات ..اما عن الناس .. الناس سترضخ لاحترامك وتقديرك .. في نهاية الامر

كن نفسك .. كن كما ( انت ) ليس كما الناس يريدوا ..
هكذا انا !!

الأحد، 1 أغسطس، 2010


الحياه تعلمنا إننا نتعامل مع بشر
وبنفس قوتنا هم يملكون قوه
فلا نستغفل أنفسنا
من اجل ما نأخذ على رؤوسنا .
ويكون قد فات الاوان
.. :)


ورقه بيضا رسم عليها فنان وطلعها بشكل حلو ..
غار منه صاحب الورقه لانه طلعها بشكل حلو في الوقت اللي كان هو عاجز يصلح عليها اي شيء...
ورجع أخذها وشتمه .
وحاول يحرض عليه
تحريضه مردووووود عليه
الناس شايفه وعارفه .
والرسومات حتتبخر من الورقه لأن صاحبها راح عنها ..
وبالحلقه الاخيره ترجع الورقه لصاحبها ..
يقلبها يقلبها ويتحسر عليها هههههه

كذا الحياه ما يصلح نلعب بالنار !!
افكر دائما بما سيحدث في المستقبل .. مع اني لا اهتم بهذا الموضوع !!
افكر من كان ماضيه سيء هل سيكون مستقبله ايضا كذالك
اعلم كلما طال الوقت قصر العمر ..
ولكن الانسان ما الذي سيأخذه معه بعد الموت من هذه الحياه ..
هل ستكون حياه اخرى ولكن ببعد اخر ..
ام اللاشيء ..
ستنتهي ذكرياته وروحه الى الابد..
فكره تبعث على الرهبه ..لا احد يريد الفناء .. ولكن هذه سنه الحياه !! .
الحياه فرصه .. مادامها مازالت بين يديك .. فهي نعمه ويجب ان تحياها كما" انت " تريد وليس كما الناس تريد
عندك طموح حققها .. عندك هدف حققه .. وما سيأتي عند وبعد الموت .. فليأتي ..
لكني الان الدم ما زالت تمشي في عروقي وقلبي ما زال ينبض .. لماذا التفكير في الموت .. وانت ما زلت في هذه الحياه ..
.. ببساطه الحياه جميله ... عيشها ببساطه وتلقائيه ومحبه وسلام .