الجمعة، 30 يوليو، 2010




اليك رساله حب ..
يا اياها الصديق العزيز .. لن ولا ولم ينجس طهارتك احد ..
لقد اعطيت ولم تأخذ .. لقد قدمت ولم تنظر الرد
شكرا لك

فانت اعز صديق .. في وقت الضيق وغيره ..
كلمات الدنيا لن تعطيك القليل من حقك ..

لقد علمتني وهذبت حياتي .. بفضلك اصبحت انا ..
اتمنى لو ان العرب تعرف قيمتك الحقيقيه التي لا تنضب حتى ولو بعد مرور مئات السنوات ..

يا كتابي شكرا لك .. فانت كما الشمعه التي تضيئ للغير الطريق ..
شكرا ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق